حالة من الغموض حول جنازة الكاتب محمد صفاء عامر

8/14/2013 02:27:00 ص
حالة من الغموض حول جنازة الكاتب محمد صفاء عامر
الكاتب محمد صفاء عامر
سادت حالة من الغموض حول جنازة الكاتب محمد صفاء عامر حيث أكدت زوجته ونجله خالد أن الجنازة خرجت من مسجد الحصري بمدينة السادس من أكتوبر إلا أن ما حدث يؤكد عكس ذلك.

حيث تجمع عدد من الصحفيين والإعلاميين أمام المسجد قبل صلاة الظهر بأكثر من ساعة لاستقبال الجثمان من مستشفى دار الفؤاد إلا أنه لم يصل حتى الساعة 12 ظهرا.

وعندما اتصل مسعد فودة نقيب السينمائيين والفنان سامح الصريطي وكيل أول نقابة الممثلين بزوجة الراحل أكدت لهما أن الجنازة خرجت منذ نصف ساعة من مسجد الحصري وأنها الآن في طريقها لمدافن السيدة عائشة وهذا ما أثار استغراب الجميع خاصة أن مسعد فودة لم يفارق مسجد الحصري منذ الساعة الحادية عشرة صباحًا.

وتدور داخل أروقة نقابة الممثلين عدة تساؤلات حول المكان الذي خرجت منه جنازة الراحل محمد صفاء عامر والسبب في إخفاء عائلته هذا الأمر خاصة أنه لم يتم حتى الآن موعد ومكان العزاء كما رفضت العائلة إقامة النقابة العزاء بمسجد أسد ابن الفرات بالدقي.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة