عاجل: البرلمان البريطاني يرفض قكرة التدخل العسكري ضد نظام بشار الاسد بسوريا

8/29/2013 11:41:00 م
عاجل: البرلمان البريطاني يرفض قكرة التدخل العسكري ضد نظام بشار الاسد بسوريا
ذكرت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" اليوم الخميس أن بعض البرلمانيين البريطانيين والأمريكيين قد أبدوا دهشتهم تجاه تسارع الأحداث وموقف قادة البلدين من التدخل في سوريا وطالبوا بأخذ رأيهم في أمر التدخل. وذكرت الصحيفة - في تقرير لها على موقعها الإلكتروني - أنه قد تباطأت وتيرة رد قوي الغرب بالتدخل إزاء استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية بسبب مطالبت بعض السياسيين الحكومة البريطانية والأمريكية الأخذ برأيهم في كيفية الرد.

وأفادت الصحيفة أنه بعد أيام من تردد العناوين الإخبارية مثل"أمريكا وحلفائها يستعدون للتدخل في سوريا" و"الجيش الأمريكي يستعد لضرب سوريا" إلا أن المجتمع الدولي ربما سيفكر مليا في هذا الأمر.

وضمن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الذي كان يدعو إلى التدخل في سوريا في وقت سابق من هذا الأسبوع، لأعضاء البرلمان البريطاني انعقاد جولتين من التصويت حول الموضوع وسيكون التصويت الأول حول مبدأ استخدام القوة العسكرية والثاني سيكون بعد إصدار مفتشي الأمم المتحدة تقريرهم حول ما إذا كان النظام السوري قد استخدم أسلحة كيميائية أم لا.
وقال قائد حزب العمال البريطاني إد ميليباند إنه غير مستعد لمنح رئيس الوزراء البريطاني "شيكا على بياض" لتنفيذ عمليات عسكرية مستقبلية ضد سوريا.

وأكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في حوار له على أنه لم يتخذ قرار نهائيا حتي الآن بصدد هذا الأمر، حيث جاءت كلمته بعد كتابه 116 برلمانيا خطابا لأوباما مطالبين فيه الحصول على تفويض من الكونجرس فيما يتعلق بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا".
وواجهت دعوى أوباما بالتدخل في سوريا اعتراضا من أعضاء البرلمان والأمر الذي سيؤدي إلى تأخير صدور هذا القرار.

وخفف موقف هؤلاء السياسيين من وطأة المسئولين الأمريكيين الذين يدعون إلى التدخل بزعم استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية في الهجوم على الضواحي حول العاصمة السورية دمشق في 21 أغسطس الجاري، والذي أسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص.
ولم يقتصر الأمر على السياسيين فقط بالقول بالتريث في اتخاذ مثل هذا القرار، فقد أنهى مجلس الأمن أمس الأربعاء جلسة "عاصفة" دون التصويت على اقتراح بريطانيا بالتدخل في سوريا.

وانتقدت السفيرة الأمريكية سامانثا باور لدى الأمم المتحدة الموقف الروسي والصيني في عدة تغريدات لها على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، مشيرة إلى أن رفضهم بدعم اقتراح بريطاني هو حجر العثرة في مسألة وقف النظام السوري عند حده.
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمة له إلى ضبط النفس...وقال إنه لم يسبق وأن وقعت حوادث لاستخدام أسلحة كيميائية في القرن الحادي والعشرين..ولكنه حث على الحل السلمي والدبلوماسي، داعيا مجلس الأمن المنقسم إلى عدم اتخاذ موقفا غير موثوقا من فاعليته.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة