مشاهدة اهداف مباراة مصر وزامبيا الودية اليوم الخميس 14/11/2013

11/14/2013 11:17:00 م
مشاهدة اهداف مباراة مصر وزامبيا الودية اليوم الخميس 14/11/2013
فاز المنتخب الوطني الأول لكرة القدم علي نظيره الزامبي بهدفين مقابل لا شيء في المباراة الودية التي جرت بينهما مساء أمس باستاد الدفاع الجوي‏,‏ في لقاء يعتبر هو التجربة الودية الوحيدة للمنتخب قبل مواجهة منتخب غانا الثلاثاء المقبل في مباراة الإياب للجولة الفاصلة المؤهلة لكأس العالم.

جاء الهدفان في الشوط الأول عن طريق عمرو زكي ورامي ربيعة, بينما سيطر المنتخب علي مجريات اللقاء بعدما قدم الفريق أداء هجوميا حرم به منتخب زامبيا من فعالية حقيقية, لكن بشكل عام يمكن القول إن المباراة تجربة طيبة قبل مواجهة غانا لأنها أعطت الفريق دفعة معنوية مهمة, ومنحت الجهاز الفني الفرصة للوقوف علي مستوي لاعبيه الأساسيين والبدلاء.
بدأ بوب برادلي المدير الفني للمنتخب بخطة هجومية معتمدا علي طريقة4-2-3-1 بوجود محمد نجيب ورامي ربيعة في الدفاع وفي اليمين حازم إمام وفي اليسار محمد عبدالشافي, وفي الوسط لاعبي ارتكاز هما حسام غالي وحسني عبدربه, أمامهما محمد أبوتريكة ومحمد صلاح ومحمد ناجي جدو أمامهم عمرو زكي رأس الحربة الوحيد.
كان من ثمار الجرأة الهجومية لبرادلي أن تمكن المنتخب من وضع المنتخب الزامبي تحت ضغط مبكر, حتي إن الدقيقة الثانية شهدت تسديدة من عبدربه بجوار القائم تبعها زكي بتسديدة أخري اصطدمت بالدفاع, لكن الأهم هو أن الدقيقة الثامنة شهدت الهدف الأول عندما مرر أبوتريكة كرة خلف المدافعين لصلاح الذي أرسل عرضية قابلها عمرو زكي بقدمه مسجلا الهدف الأول.
بعد الهدف مباشرة كاد المنتخب يحرز هدفا ثانيا بنفس طريقة الهدف الأول وعن طريق نفس اللاعبين لولا تدخل الدفاع الزامبي, لكن بمرور الوقت يهدأ إيقاع اللعب قليلا من جانب لاعبي مصر حتي الدقيقة17 التي كاد حسام غالي يحرز فيها هدفا عندما حول ضربة ركنية برأسه للمرمي لكن الكرة تمر بجوار القائم الأيسر للحارس كيندي مويني, لكن الدقيقة22 جاءت بالهدف الثاني بقدم رامي ربيعة الذي استغل كرة ضالة فشل الدفاع الزامبي في التعامل معها فسدد بقوة علي يسار مويني.
وعلي الرغم من أن وتيرة إيقاع اللعب هدأت قليلا للمرة الثانية, فإن المحصلة العامة لأداء المنتخب في أول نصف ساعة تشير إلي تحسن الأداء الهجومي للفريق مقارنة بالأداء الباهت الذي قدمه في كوماسي, وذلك علي الرغم من أن المنتخب لعب بلاعبي ارتكاز فقط أمام زامبيا, كما أن عمرو زكي أثبت أنه مازال متعطشا للعب الدولي وتسجيل الأهداف, أما صلاح وأبوتريكة فقد قدما فاصلا من التعاون والتفاهم تمكنا به من إزعاج دفاع زامبيا, كما أن جدو ظهر بمستوي طيب لكنه يبدو مازال متأثرا بإصابته الطويلة لكنه يجتهد للعودة لمستواه العالي من جديد, والحال نفسه بالنسبة لحسني عبدربه.
الدقيقة30 شهدت فرصة لمنتخب زامبيا عندما تمكن فيليكس كاتونجو من مراوغة حازم إمام وسدد لكن أحمد الشناوي كان في المكان المناسب, لتسير المباراة بعدها علي وتيرة واحدة عبارة عن سيطرة مصرية ومحاولات زامبية للعودة لأجواء المباراة دون جدوي لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الوطني بهدفين نظيفين.
بدأ الشوط الثاني بإجراء ثلاثة تغييرات علي تشكيلة منتخب مصر بنزول كل من شيكابالا بدلا من محمد صلاح, ونزول أحمد عيد عبدالملك بدلا من أبوتريكة, ونزول شريف عبدالفضيل بدلا من محمد نجيب, وهي تغييرات في اللاعبين فقط وليس في الطريقة لذلك حافظ شيكابالا علي نشاط الجبهة اليمني, وحاول عبدالملك القيام بدور موزع الأدوار في غياب تريكة, وبهذا يكون برادلي قد نجح في تنشيط الفريق مع الحفاظ علي الأداء الهجومي والسيطرة الميدانية, ولهذا لم يجد زكي في اختراق دفاع زامبيا وتسديد كرة من فوق الحارس لكن كيندي تدارك الموقف وأبعد الكرة بأطراف أصابعه. في المقابل, حاول الزامبيون ترك بصمة في اللقاء بمحاولات متقطعة لتهديد مرمي الشناوي لكن دون خطورة حقيقية.
وفي الدقيقة63 ينزل محمود عبد المنعم كهربا بدلا من رامي ربيعة, ونزول محمد النني بدلا عمرو زكي, ليعود حسام غالي للدفاع بدلا من ربيعة ويتقدم جدو للأمام مكان زكي, لكن المباراة أثبتت مرة أخري أن الدور الهجومي لحازم إمام يتأثر سلبا بوجود أي من صلاح وشيكابالا. في الدقيقة76 كاد حسني عبدربه يحرز الهدف الثالث من هجمة منظمة بدأها شيكابالا الذي راوغ ومرر لعبدالملك الذي مرر بدوره لعبدربه الذي سدد كرة ماكرة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس الزامبي.
بمرور الدقائق تزداد سيطرة المنتخب علي مقاليد الأمور وتتاح للاعبين عدة فرص ضاعت كلها عن طريق كهربا وجدو بسبب الرعونة والتباطؤ في إنهاء الهجمات, ومحاولة إنهاء الهجمات بأصعب طريقة ممكنة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة