قصة الفيلم إسرائيلي “وداعا بغداد”عن “يهود العراق”

4/16/2014 09:41:00 م
قصة الفيلم إسرائيلي “وداعا بغداد”عن “يهود العراق”
 أثار فيلم “وداعا بغداد” للمخرج الإسرائيلي “نسيم ريان” ، عدة تساؤلات في وسائل الإعلام الإسرائيلي هذا الأسبوع بعد طرح فيلمه في دور العرض السينمائي قبل أيام ،وذلك بسبب تجاهل الفيلم لما كشفت عنه الوثائق الإسرائيلية من دور هام لجهاز الإستخبارات الإسرائيلية “الموساد” في الهجمات التي استهدفت طائفة يهود العراق،خاصة أن الفيلم يعد الأول في تناول قضية اليهود العراقيين وهجرتهم من موطنهم،وتتحدث شخصياته باللهجة المحلية العراقية.

وتدور أحداث الفيلم حول أسرة يهودية عراقية تعيش في أحد احياء العاصمة بغداد ويبرز الفيلم هذه الأسرة والطائفة اليهودية بشكل عام كجزء لا يتجزأ من المجتمع العراقي ومندمجة فيه بشكل شبه كامل ،إلا أن الامور تبدأ بالتغير أوائل الخمسينات خاصة بعد قيام “دولة إسرائيل” حيث يصور الفيلم مشاعر العداء لليهود التي بدت تغلب على المجتمع العراقي في ذلك الوقت.

ويطرح الفيلم هجرة اليهود من العراق إلى إسرائيل كنتيجة مباشرة لسياسة اتبعتها حكومة رئيس الوزراء أنذاك “نوري السعيد”، وهدفت إلى طرد هذه الطائفة من الأراضي العراقية، ويبرز الفيلم في المقابل تمسك اليهود بموطنهم ورفض عدد كبير منهم لفكرة الهجرة .

 الفيلم يعرض الحياة في المجتمع العراقي بدقة لافتة، سواء من حيث الملابس التقليدية أو ديكور المنازل أو الموسيقى والأغاني الشعبية والتراثية.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة