مصرع شاب وإصابة العشرات. في أحداث امس الخميس أمام مسجد المراغى بحلوان

3/21/2014 10:01:00 ص
مصرع شاب وإصابة العشرات. في أحداث امس الخميس أمام مسجد المراغى بحلوان
شهدت مدينة حلوان اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسى، امتدت إلى قسم شرطة حلوان، واستمرت حتى فجر أمس، وأسفرت عن مصرع أحد الشباب، وإصابة العشرات. بدأت الأحداث أمام مسجد المراغى بحلوان، بعد أن قام الأمن بفض وقفة لأنصار المعزول فى محيط المسجد، بعد نحو نصف ساعة من تجمعهم. وأطلقت قوات الشرطة القنابل المسيلة للدموع، وبعض رصاصات الخرطوش، لتفريق المتظاهرين. وألقت القبض على عدد منهم. فيما أعلن ما يسمى بـ«تحالف دعم الشرعية»، المؤيد لـ«مرسى»، النفير العام، عقب فض التظاهرة، للرد على قوات الشرطة، داعياً أنصاره للتجمع مرة أخرى أمام مسجد الاستقامة بمنطقة عرب غنيم، ورددوا هتافات، منها: «الداخلية بلطجية»، و«يسقط يسقط حكم العسكر». واتجهت مسيرة أنصار «المعزول» فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأول، لمنطقة الشارع الغربى، الموازى لشارع «رايل» الكائن به قسم شرطة حلوان. وشهدت المنطقة اشتباكات عنيفة ومطاردات من قوات الشرطة لعناصر الإخوان، وسط ظلام دامس، بعد انقطاع التيار الكهربى. وامتدت الاشتباكات إلى محيط القسم، ورصدت «الوطن» قيام أنصار «مرسى» بإطلاق النيران بشكل مكثف على قسم الشرطة، إضافة لإلقاء الألعاب النارية، والحجارة، فى الوقت الذى ردت فيه قوات الشرطة برصاص الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع، ما أدى إلى فرار أنصار الرئيس المعزول إلى الشوارع الجانبية، ولاحقتهم قوات الأمن حتى ألقت القبض على عدد منهم.

وأعلن تحالف «دعم الشرعية» بحلوان، عن سقوط 3 ضحايا فى الاشتباكات، فيما أكدت المصادر الطبية، أن قتيلاً واحداً سقط خلال الاشتباكات، ويدعى علاء عبدالمنعم عبدالجليل «17 عاماً». كما علمت «الوطن» بنشوب خلافات بين المتظاهرين وعدد من القيادات، بعض إصرار البعض على التوجه لقسم الشرطة لمهاجمة الجنود والضباط، فيما رفض التحالف الدعوة للتوجه إلى القسم، وأعلن انتهاء الفعاليات فى بيان رسمى نشره على صفحته بموقع «فيس بوك».

وهدد التحالف ضباط وجنود الشرطة بما سماه «يوم الحساب فى الدنيا»، وقال: «ما زالت دعوة التحالف مستمرة إلى مناشدة العقلاء من رجال الجيش والشرطة لتحكيم العقل والمبادرة بالتوبة إلى الله والعودة إلى الحق والصواب وتغليب مصلحة الوطن على الطاعة العمياء لرؤسائكم الذين يجعلونكم كبش فداء لمصالحهم الخاصة ولمصلحة أعداء الوطن من الخارج»، متابعاً: «انجوا بأنفسكم قبل أن يأتى يوم الحساب والقصاص فى الدنيا قبل الآخرة».

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة